• ×

قائمة

آخر التعليقات

بارك الله في جهوده 
مديرالتعلم ب رجال ألمع:يُكرم رئيس قسم التوظيف بالموارد البشرية بإدارة التعليم اﻻستاذ أحمدالبناوي

19 يناير 2019 | 1 | | 259
  أكثر  
فيه خلل وسوف تنحل هذالمشكله 
إبتدائية ومتوسطة وسانب تشتكي من إنقطاع المياة

17 يناير 2019 | 1 | | 205
  أكثر  
تفعيل الكمرات للرقابه احد من أصحاب النوايا السيئة من العماله 
نبض عسير (258) المقاطع المقززة

17 يناير 2019 | 1 | | 194
  أكثر  
ممتاز الله يعطيكم العافيه ولاكن لا اعتبر ذلك إنجاز حتى نبالغ في الفرحه اذا تم زفلتت الفروع وإنارتها
أهالي «ظهرة الفرعة» بـ البناء يشكرون رئيس البلدية

14 يناير 2019 | 15 | | 652
  أكثر  
حسن ابراهيم المقصودي

آمال وتطلعات يا سعادة المحافظ

حسن ابراهيم المقصودي

 0  0  404
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
عندما نتحدث عن أهمية وجود استراتيجية تحدد أسس التنمية العامة ومنها تحقيق مصالح المواطنين وفق رؤية شاملة وتخطيط مبني على الاحصاء وينسجم مع رؤية بلادي التي يرعاها خادم الحرمين الشريفين حفظه الله بعد ما وضعها عرابها وقائدها سمو ولي العهد سلمه الله موضع التنفيذ وصدرت التوجيهات الكريمة بتوجيه كافة قطاعات الدولة بالعمل على ذلك في كافة المناطق والمحافظات ..

فنحن في محافظة رجال المع أملنا في سعادة المحافظ وفقه الله والمسئولين في الدوائر الحكومية الأخرى الخدمية التعامل مع هذه التطلعات بما يجعلها حيز التصويب نظامياً ويحقق المصلحة الوطنية العليا ومصالح المواطنين على وجه العموم ..

وما ذلك إلا إننا نتابع في المحافظة تقدم البعض من مثيري الفتنة في أوساط العامة بالمطالبة بإسم العموم لبعض المطالبات العشوائية وهم لا يمثلون إلا قناعتهم الشخصية واهدافهم السلبية والذين بذلك يسببون البلبلة والفتن بين أبناء المجتمع الواحد ويعطلون التنمية الحقيقية المأمولة والتي تنعكس على المكان والإنسان بالخير وفق تطلعات قيادتنا الرشيدة ..

وعليه فإنني أقترح على سعادة محافظ رجال المع سرعة النظر في مثل هذه العشوائية في المطالبات وربط المطالبات للخدمات العامة برؤية واضحة تحقق التنمية الشاملة والعادلة والتي تحقق مصلحة المجتمع وإلزام هؤلاء المتجاوزين بقانونية المطالبة من حيث الحصول على التوكيل الشرعي في ذلك من قبل اصحاب المصلحة العامة أو التفويض لهم من قبل أبناء المكان أما أن تبقى المشاريع التنموية أسيرة المطالبات العشوائية فهذا لا يصح ونأمل ونتطلع إلى إعادة التخطيط للتنمية من قبل ذوي الاختصاص وفي مقدمتهم المجلس المحلي في المحافظة لتصويب مسار العمل على مصالح المجتمع دون تدخل ومطالبات أحادية الرؤية وضيقة النظر في الصالح العام ..

ختاماً نسأل الله الصلاح والتوفيق للجميع ؛؛؛

التعليقات ( 0 )