• ×

قائمة

آخر التعليقات

احسنت وهذا ما كنا نفتقده منذ زمن طويل لإضهار تراثنا دون خجل
جولة العربية

18 سبتمبر 2018 | 2 | | 259
  أكثر  
كلام جميل وهو كلام العاقل
جولة العربية

18 سبتمبر 2018 | 2 | | 259
  أكثر  
نعم تم ذلك في كل مناطق المملكه ماعدى عسير 
العمل والتنمية الاجتماعية : تضبط في 20 ألف جولة تفتيشية على قطاع منافذ تأجير السيارات 697 مخالفة لقرار التوطين

18 سبتمبر 2018 | 1 | | 58
  أكثر  
نقد بكل ادب واحترام  شكرا لكي اخت سلمى
حبيبتي أحلام .. وهل الحب الا عتاب و ملام .؟

18 سبتمبر 2018 | 18 | | 8662
  أكثر  
بندر بن عبدالله آل مفرح

نبض عسير 188 أهمية التطوير الصحي ؛ أهلا بالدكتور خالد

بندر بن عبدالله آل مفرح

 0  0  217
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

ارحب بالعميد خالد بن عائض عسيري ؛ مديرا للشؤون الصحيه بمنطقة عسير ؛ وحسب المصادر الاعلاميه ؛ فأن فارس الصحة الجديد بعسير؛ حاصل على درجة الماجستير ؛ في ادارة المستشفيات من مملكة السويد ؛ وسبق له العمل في مستشفيات القوات المسلحه ؛ قبل وزارة الصحه ؛ ومن خلال الاطلاع على سيرته الذاتيه فقد اثبت العميد خالد جدارته ؛ ونال شرف حمل الامانه والثقه ؛ على الرغم من الابقاء على تكليفه مديرا عاما لصحة نجران ؛ إضافة إلى حقيبة صحة عسير ؛ وقد يكون هذا التكليف في نظري تمهيدا لخصخصة الجهازباكمله ؛ وكما يعلم الجميع بأن منطقة عسير تشهد إنفجارا سكانيا ؛ وهي في الاصل ذات كثافة سكانيه عاليه ؛ وتأتي مباشرة بعد منطقتي الغربيه والوسطى ؛ بلامنافس ؛ 
والبنيه الصحيه في عسير تتلخص في الآتي : 
(20)مستشفى بفئات مختلفه . (260) مركز رعاية صحيه . (2099 )سريرتنويم .
(309) سريرعنايه مركزه ؛
ويعد مستشفى عسير اكبر مستشفيات المنطقه ؛ ويعمل بضعف طاقته منذ عدة اعوام ؛ لانه الخيار الوحيد لجميع مستشفيات المنطقه ؛ يضاف الى ذلك استقباله لحالات مختلفه من مناطق الباحه ؛ وجازان ؛ ونجران ؛ وضواحي محافظتي القنفذه ؛ والدواسر ؛ واعداد كبيره من المصطافين ؛ وحالات كثيره من ضحايا حوادث السير ؛
ولاشك بأننا نتطلع كأبناء لمنطقة عسير ؛ إلى احداث نقله نوعيه في تقديم الخدمه للمرضى بالسرعه القصوى ؛ وبجوده عاليه ؛ وهذا ماصرح به سعادة المدير الجديد في اول تصريح له ؛ حيث ركزعلى جودة الخدمه ؛ والعمل مع زملائه بروح الفريق الواحد وهذا عين العقل ؛ واطلب من سعادته البعد عن المركزيه ؛ ومحاسبة المقصرين ؛ ووضع مقام الاماره في الصوره لحظة بلحظة ؛ لانها المعين بعد الله في تذليل اي عوائق ؛ ولعلي اضع على طاولة سعادة العميد بعض المطالب ؛ والملاحظات املا في التعامل معها ومعالجة تداعياتها ؛ على النحو الاتي :
(1) أهمية إستئناف العمل في مشروع مدينة الملك فيصل الطبيه لخدمة المناطق الجنوبيه ؛ المعتمد بطاقه استيعابيه تصل إلى 1350 سرير ؛ لتعثر المشروع منذعدة اعوام ؛ رغم اهميته القصوى .
(2) سرعة ترسية مشروع مستشفى ابها العام المعتمد سعة 300سرير والذي يعد الرديف الاهم لمستشفى عسير . 
(3) تطوير مستشفيات المحافظات ؛ ومراكز الرعايه الصحيه الاوليه ؛ وإعادة تأهيلها ؛ ودعمها بكافة التخصصات الطبيه والتجهيزات ؛ لتقوم بواجبها بما يتفق وجهود الدوله في بناء المستشفيات والمراكز ؛ وبما يحفظ المال العام ؛ لان استمرار تحويل المرضى لمستشفى عسير ؛ ومستشفيات اخرى خارج المنطقه ؛ يعني غياب التخصص ؟
وعدم توفر التجهيزات الضروريه ؟
والنقص الحاد في الاطباء ؟ واستمرار الضغط على مستشفى عسير ؟
مع أن الاصل قيام أي منشأه بدورها بنسبة 100 % لتحقيق استراتيجية الحزام الصحي بمنظور دقيق؛ لخدمة التجمعات السكانيه ؛ في كافة التخصصات . 
(4) اهمية إلزام الاطباء السعوديين ؛ بتغطية المستشفيات ؛ ومراكز الرعايه الحكوميه بمعدل 100 % لاسيما وان الاكثر منهم ؛ توجه للقطاع الصحي الخاص ؛ ليس لسواد عيون المرضى ؛ بل للكسب المادي ؛ الذي اطاح بمعاييرالمهنه ؛ واخلاقياتها ؛ وسياجها الانساني ؛ وكل ذلك على حساب المرضى ؛ واذاكان هؤلاء الاطباء ؛ ياخذون اموالا طائله من الدوله ؛ ومن المرضى ؛ وذويهم ؛ واستغلال حاجتهم بهذا الجشع ؛ فأن إستمرارهذا النهج امر خطير ؛ ويترتب عليه تشويه جهود الدوله ايدها الله ؛ ويضاعف خسائرها ؛ ويشتت جهودها ؛ ويتعارض مع خططها ؛ لأن طمع 'بعض' الاطباء ؛ واستقلال بعضهم في ممارسة المهنه حتى في اوقات الدوام الرسمي وكأنه لاينتمي إلى وزارة الصحه ' يظل امر مصحوب بتبعات خطيره جدا . 
(5) اهمية تحفيزالكادرالإداري ماديا ؛ اسوة بالتخصصات الطبيه والفنيه ؛ وخاصة في الاداره العامه بعسير ؛ الذين يقدمون كافة الخدمات المباشره ؛ وغير المباشره ؛ لجميع التخصصات والقائمين عليها . 
(6) متابعة التقيد بالدوام الرسمي خاصة في مراكز الرعايه الصحيه ؛ داخل مدينة ابها تحديدا وخارجها ؛ وقد شهد احد مراكزالرعايه بأبها ؛ تكدسا للمراجعين صبيحة اول يوم في الدوام الرسمي المدرسي ؛ مما ترتب عليه تعطل اولياء الامور واطفالهم بأنتظارالكشف عليهم بينما منسوبي المركز خارج التغطيه ؛ وقد احيط مكتب المدير العام مع بدء اول يوم لمباشرته ؛ لمعالجة الموقف . 
(7) موقع الشؤون الصحيه بعسير ؛ على بوابة الوزاره ؛ لازال حتى اعداد هذا المقال مثبت على اخبار عام 1435 ؛ والامر يقتضي تطوير موقع الشؤون الصحيه الإلكتروني ؛ وتغذيته بمعلومات متكامله ؛ وبناء قاعدة بيانات يمكن استقاء المعلومات منها ؛ وإنتهاج الشفافيه بحدها الاعلى اعلاميا ؛ وفتح باب التواصل الميسر مع وسائل الاعلام ؛ والجمهور ؛ وخدمة رسالة الصحه بما يليق بمكانتها الإنسانيه .
(8) عدم التدويرالمستمر للقيادات ؛ مالم يكن احدهم غير ملائم للمنصب ؛ وقياس اداء القيادات بعدة طرق ؛ منها الزيارات المباشرة المفاجئه ؛ وتفعيل التواصل المرئي ؛ وإلزام الجميع بالبصمه حضورا ؛ وإنصرافا ؛ ومتابعة الانجاز بطرق مختلفه . 
(9) عند حدوث اخطاء طبيه يجب الحديث عنها قبل تسريبها بطريقه مشوهه من قبل المتربصين اوالفضوليين ؛ والمبادره بالاعتراف بالخطأ وتصحيحه ؛ افضل من الصمت عليه لضمان عدم تكراره . 
(10) اهمية توفير الادويه في المستشفيات ومراكزالرعايه الصحيه ؛ وفك احتكار بعض المستشفيات الخاصه ؛ والمستوصفات ؛ لبعض الادويه ؛ من خلال التلاعب بغلاف الادويه ؛ واسعارها ؛ وتاريخ انتاجها ؛ ومدى سلامة تخزينها . 
(11) أعتقد بأن بعض المستوصفات الخاصه قد حان الوقت لقفلها تماما ؛ وإيقاف تراخيص تشغيلها ؛ لتدني مستوى مبانيها ؛ وكوادرها ؛ وتجهيزاتها ؛ وعدم قدرتها على تقديم الخدمه بحدها الادنى . 
(12) معالجة ظاهرة التسول المفروض على المرضى ؛ وذويهم ؛ وزوارهم ؛ والذي يمارس علنا من قبل عاملات ؛ وعمال المستشفيات ؛ والمراكز ؛ الحكوميه ؛ والخاصه ؛ وقد وصل حال هؤلاء إلى تقسيم الادوار ؛ والطواري ؛ والعربات ؛ والمداخل ؛ والمخارج ؛ والساحات ؛ والسلالم ؛ والمصاعد ؛ والممرات ؛ والغرف ؛ ودورات المياه ؛ فيما بينهم ؛ لغرض الحصول على المال بأي طريقه كانت . 
(13) اهمية فرض المساواه عند تقديم الخدمه ؛ لجميع المواطنين ؛ والمواطنات ؛ والاستعجال في تشخيص الحالات ومعالجتها ؛ ومراجعة اداء أقسام الطواري ؛ بعد زياراتكم الشخصيه المفاجأه لجميع المستشفيات ؛ والمراكز المعنيه بتقديم الخدمه ؛ في القطاعين ؛؛ والتركيز على مستشفى عسيراولا ؛ وثانيا ؛ وثالثا ؛ ومستشفيات القطاع الخاص خارج ابها .
(14) من طبيعة النفس البشريه محبتها للنظافه ؛ ولهذا فأن التغييرالمستمر لمتطلبات سريرالمريض امر في غاية الاهميه ؛ وكذلك تزويد دورات المياه بالفاين ؛ والصابون ؛ والشامبو؛ والمناشف ؛؛؛ا لخ 
(15) اهمية استحداث صالة انتظار بمدخل مستشفى عسيرالمركزي بمواصفات مميزه ؛ وبتجهيزات تكفل راحة الزوار ؛ ويصمم بداخلها موقع مميز لتقديم المشروبات ؛ والوجبات الخفيفه ؛ لتنشيط الاستثمار بطريقه مربحه وجاذبه للزائر والزائره ؛ على أن يمكن احد مشغلي سيارات الترك من الشباب السعودي ؛ من تشغيل الموقع ؛ وتكون الترسيه وفق الاسس النظاميه للترسيه ؛ وبشكل ميسر لتحقيق السعوده في هذه المواقع الحيويه .
(16) الاهتمام برفع العلم السعودي على جميع المنشأت الصحيه ؛ ومتابعة هذا الامر بشكل دائم . 
(17) استحداث شاشة عرض في مدخل مستشفى عسير ؛ وجميع المستشفيات الاخرى ؛ لنقل إنجازات الجهاز ؛ والمشاريع الحاليه ؛ والمستقبليه ؛ واستخدام هذه الشاشه لنشر التوعيه الوقائيه ؛ والارشادات الطبيه ؛ والتعليمات الهامه ؛ ولتعزيز الوحده الوطنيه من خلال وضع عبارات منتقاه ؛ وكلمات ولاة الامر ؛ وإيضاح شعور منسوبي القطاع في اليوم الوطني ؛ والاعياد ؛ وتخليد امجاد اسود الحدود ؛ وتوضيح اسماء المتميزين على مستوى صحة عسير . . الخ 
(18) اهمية بناء مقر للشؤون الصحيه بمنطقة عسير في موقع مميز ؛ على أن يكون التصميم ؛ مطابق للتراث العمراني بالمنطقه ؛ واقترح ان يكون المشروع في موقع محطة توزيع المياه المجاور لمستشفى عسير ؛ شرقا . .
(19) التركيز على الدورات لجهاز التمريض للجنسين ؛ والتي تستهدف ؛ التوغل في مهام هذه المهنه الإنسانيه ؛ لتأديتها ؛ وفق أسس علميه ؛ وبأرفع درجات التأني ؛ والانتماء الوظيفي ؛ وتقديم الخدمه بجوده عاليه ؛ تمهيدا لسعودة ؛ هذا التخصص بالكامل . .
(20) إنشاء جائزة الامير محمد بن سلمان للاداء المتميز على مستوى صحة المنطقه ؛ للتخصصات الطبيه ؛ والفنيه ؛ والإداريه ؛ وفئة المستخدمين ؛ تماشيا مع رؤية 2030م التي تركز على جودة الاداء . . . 
العميد خالد امام مهام نوعيه ؛ وامام منطقه لها طابعها ؛ القبلي ؛ والجغرافي ؛ والسياحي ؛ وتداربامير يعشق الابداع ؛ والتميز ؛ ونائب يشدد على العطاء والجوده ؛ ولهذا فمنطقة عسير يجب ان يتحقق فيها الامن الصحي النوعي بنسبه 100 % لنموها السكاني الهائل ؛ وموقعها الجغرافي الهام ؛ والجميع يدعو للعميد خالد بالتوفيق والسداد ؛ واوصيه بالبعد عن المركزيه ؛ والتركيز على تفويض الصلاحيات ؛ ومحاسبة المقصرين ؛ والعمل مع الاسره الصحيه في المنطقه بروح الفريق الواحد ؛ لتحقيق التعاون ؛ والتكامل ؛ لتقديم ارقى الخدمات ؛ ل17 محافظه و129مركز إداري واكثر من 5000قريه ؛ واكثر من 2 مليون سائح ؛ مع تقديري لجهود جميع منسوبي هذا الجهاز الهام ؛ وادعو اي مقصر في عمله لمراجعة نفسه ؛ لان هذه المهنه شريفه ؛ وتقوم على الامانه بحدها الاعلى ؛ واقول كلمة حق ؛ الدوله ايدها الله بذلت الكثير للعنايه بالقطاع الصحي ؛ ولازالت تدفع بهذا القطاع للامام ؛ ويسرني ان ارفع للقياده الحكيمه الشكر ؛ والعرفان ؛ وأثمن بكل تقدير دور سموالامير فيصل بن خالد ومتابعته ودعمه لقطاع الصحه ؛ والشكر موصول لسمو نائبه الامير تركي بن طلال . . .
أخيرا لايفوتني ان اشكر الدكتور محمد الهبدان مديرعام الشؤون الصحيه السابق ؛ والذي ساهم في تحقيق منجزات صحيه ؛ تذكرفتشكرفي زمن قياسي ؛ من ابرزها ::
صيانة البرج الطبي الخاص بمستشفى الولاده بحي اليمانيه بأبها ؛ وتشطيبه بارقى المواد ؛ والتجهيزات الطبيه ؛ ليكون مقرآ ( لمركزالامير فيصل بن خالد للعنايه بامراض القلب) والذي سيفتتح قريبآ بمتابعة من الاميرفيصل شخصيأ ؛ إضافة لتسريع إنجاز بعض المشاريع الخاصه بمراكز الرعايه ؛ وتوسعه قسم الطواري ؛ والعنايه الثانيه بمستشفى عسير ؛ ومتابعة إنجاز مركز امراض الغدد والسكري ؛ ومركز الطب المنزلي ؛ وتطويرالعيادات الخارجيه بعسير ؛ وإنشاء مركز طب الاسنان ؛ والمواقف المجاوره ؛ واعتماد مركز الإصابات ؛ وإجراء الصيانه لمستشفى عسير ؛ منها تجديد بعض الاقسام ؛ بارك الله في جهود الجميع ونفع بها ؛ وادام نعمة الامن والامان ؛ وحفظ وسدد ولاة الامر وامدهم بالعون والتوفيق . . .

التعليقات ( 0 )