• ×

قائمة

آخر التعليقات

خطوة جيدة،والأهم من ذلك ما ينجز على الواقع
بلدية رجال ألمع تلغي استقبال الطلبات الورقية وتتحول للتعامل الإلكتروني.

20 فبراير 2019 | 3 | | 455
  أكثر  
طريق رجال ألمع محايل يحتاج إلى إزدواج 
"نقل عسير" تستكمل عملية إعادة سفلتة طريق رجال ألمع ــ محايل..وتنفيذ تحسين للدورانات على طريق السودة.

20 فبراير 2019 | 2 | | 264
  أكثر  
نقلة جديدة من شأنها راحة المجتمع طالب الخدمة و تعمل على انجاز مطالبهم بجهودكم بعون الله ... شكرا رئي
بلدية رجال ألمع تلغي استقبال الطلبات الورقية وتتحول للتعامل الإلكتروني.

20 فبراير 2019 | 3 | | 455
  أكثر  
للاسف يابلديه رجال المع لاخدمات ولاشئ مجتهدين في وسائل التواصل فقط لاغير لكن على ارض الواقع لاشئ يذك
بلدية رجال ألمع تلغي استقبال الطلبات الورقية وتتحول للتعامل الإلكتروني.

20 فبراير 2019 | 3 | | 455
  أكثر  
حسن ابراهيم المقصودي

تساقطت الأوراق والفرحة عنوان

حسن ابراهيم المقصودي

 0  0  514
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
ثلاثمائة وستون ورقة هي عدد أوراق تقويمنا الهجري نعدها بشكل يومي واليوم ها نحن في إحصاء الورقة رقم ٣٦٠ من تقويم هذا العام ١٤٣٩ للهجرة ..

الحكاية ليست في الأوراق المتساقطة إنما هي في أيام من العمر تتالت في السقوط ونحن لا نشعر بنقصان العمر ..

فلقد سقط من أيام أعمارنا ٣٦٠ يوماً وهذه حكاية العمر نودع عام بعد عام والعداد تنازلي يحسب تساقط الأوراق ..

ورغم كل هذه التحولات العمرية تبقى الفرحة لنا عنوان فمنذُ الوهلة الأولى تحيطنا فرحة أهلنا وسعادة طفولتنا انطلاقة هي فرحة ..

ويستمر مسلسل الفرحة فدخول المدرسة له فرحه ويتلوها التطلعات لتجاوز مراحل الدراسة العامة ومنها للجامعة ومنها للوظيفة ومنها المكتسبات السنوية بزيادة الدخل والزواج والأولاد وانتظار الأولاد ليكبرون ويتعلمون ويتخرجون وإلى مستقبلهم الوظيفي يتوجهون وتتالى أيام العمر فرحة تلو أخرى ..

ورغم إننا نفقد أقارب واحبة وننسى ذلك وتتواصل الأفراح مابين احداثنا الموسمية وفرحة أولادنا وقد كبروا وفرحتنا من بعدهم بأولادهم ويستمر العمر في نقصان والفرحة هي العنوان وفي لحظة لا نعلمها ستسقط كل الأوراق بقدرة العزيز الجبار ونرحل كما رحل كثيرُ من الأحباب ..

ويبقى تقويمنا السنوي يحصي أعمار الغير من بعدنا وها هي الحياة مابين حل وترحال والعبرة لمن اعتبر ..

وتبقى الحياة فرح وجمال بقينا أم رحلنا فالحياة جميلة مهما تساقطت الأوراق ..

بقلم / حسن بن إبراهيم المقصودي
المدير العام لصحيفة صدى المع ؛؛؛

التعليقات ( 0 )