• ×

قائمة

آخر التعليقات

ممتاز الله يعطيكم العافيه ولاكن لا اعتبر ذلك إنجاز حتى نبالغ في الفرحه اذا تم زفلتت الفروع وإنارتها
أهالي «ظهرة الفرعة» بـ البناء يشكرون رئيس البلدية

14 يناير 2019 | 15 | | 629
  أكثر  
الف سلامه ياعلي وماتشوف شر 
التهامي يُغادر المستشفى الألماني بعسير

14 يناير 2019 | 1 | | 496
  أكثر  
اسأل الله العلي العظيم أن يرحمه ويسكنه فسيح جناته وجميع أموات المسلمين 
أسرة آل عبدالله تنعى فقيدها.

13 يناير 2019 | 1 | | 751
  أكثر  
اهنئكم اخي محمد على هذا التكريم ومن مزيد في مزيد ان شاء الله وهذا أقل ما تستحقونه على وفائكم
شيخ قبيلة قيس يكرم الإعلامي محمد سامر

13 يناير 2019 | 3 | | 1633
  أكثر  
عبدالملك بن عبدالوهاب البريدي

الزيارات الملكية لمنطقة القصيم

عبدالملك بن عبدالوهاب البريدي

 0  0  164
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الزيارات الملكية لمنطقة القصيم
من عهد المؤسس الملك عبدالعزيز رحمه الله
حتى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان حفظه الله

منطقةُ القصيم.. قلبُ نجدٍ النابض، حَظِيَتْ برعايةٍ واهتمامٍ من لَدُنِ المؤسسِ الملكِ عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود -رحمه الله-، تجلَّى ذلك في زياراتِه المكثَّفةِ التي لم تنقطع، والتي كان لها بالغُ الأثرِ في وضعِ لَبِنَاتِ التأسيسِ الأولى، ولم تكن زيارات الملك عبدالعزيز للقصيم محدودة بل تكررت لما يجد فيها من إستقبال حافل ومحبة كبيرة وولاء وإخلاص ومن ابرز تلك الزيارات :
زيارة عام ١٣٤٦هـ و زيارة عام ١٣٤٧هـ
وزيارة عام ١٣٥٧هـ وزيارة عام ١٣٦٦هـ
وزيارة عام ١٣٦٦هـ. وكان لهذه الزيارات انعكاساتها التنموية والحضارية.
ثم تكاملت صورُ البناءِ والنَّماءِ لمنطقة القصيم، من خلال الزيارات الدائمة لملوك المملكة العربية السعودية، فهاهو الملكُ سعود -رحمه الله- يحطُّ رحالَهُ أكثرَ من مرة، في زياراتٍ تفقدية فقد حظيت منطقة القصيم بثلاثة زيارات ملكية فكانت الاولى بعد توليه الحكم بثلاثة شهور عام ١٣٧٣هـ والثانية عام ١٣٧٧هـ والأخيرة عام ١٣٧٩هـ.
وما إن تولى الملكُ فيصل -رحمه الله- الأمر، حتى وصل إلى منطقةِ القصيمِ في زيارةٍ تاريخيةٍ فكانت زيارته للمنطقة عام ١٣٩٣هـوَضَعَ خلالَها أُسُسَ المشاريعِ التنمويةِ الكبرى، التي ساهمتْ في نهضةِ المنطقة.
الملكُ خالد -يرحمه الله-، يَقْدُمُ القصيمَ عصرَ يومٍ من أيام الربيع، وَصَلَتْ بشائرُ الخيرِ مع مَقْدَمِه، وصاحَبَ ذلك هطولُ الأمطارِ الغزيرة التي ارتوت الأرضُ على إثرها وذلك عام ١٤٠١هـ
وفي صورةٍ أخرى رائعةٍ من العطاء، يصل الملكُ فهد -رحمه الله- عام ١٤٠٨هـإلى منطقةِ القصيم، لتبدأَ معهُ مسيرةُ التحديثِ والتطوير، التي اكتملتْ ملامِحُها في تلك الزيارةِ التي قامَ بها الملكُ عبدالله -رحمه الله- للمنطقة وذلك عام ١٤٢٧هجري.
واليومَ، تعانقُ منطقةُ القصيمِ المجدَ، بهذه الزيارةِ الميمونةِ لخادمِ الحرمينِ الشريفين، الملكِ سلمان بن عبدالعزيز -أيده الله-، لتكون تتويجًا لتلاحُمِ هذا الشعبِ الوفيِّ مع قيادتِه، ودفعًا لمسيرةِ الحاضر، ورؤيةِ المستقبل.
حفظ الله بلادَنا، وأدامها آمنةً مطمئنة ...

عبدالملك بن عبدالوهاب البريدي
مدير دار النفائس والمخطوطات ببريدة،

التعليقات ( 0 )