• ×

قائمة

آخر التعليقات

خطوة جيدة،والأهم من ذلك ما ينجز على الواقع
بلدية رجال ألمع تلغي استقبال الطلبات الورقية وتتحول للتعامل الإلكتروني.

20 فبراير 2019 | 3 | | 452
  أكثر  
طريق رجال ألمع محايل يحتاج إلى إزدواج 
"نقل عسير" تستكمل عملية إعادة سفلتة طريق رجال ألمع ــ محايل..وتنفيذ تحسين للدورانات على طريق السودة.

20 فبراير 2019 | 2 | | 263
  أكثر  
نقلة جديدة من شأنها راحة المجتمع طالب الخدمة و تعمل على انجاز مطالبهم بجهودكم بعون الله ... شكرا رئي
بلدية رجال ألمع تلغي استقبال الطلبات الورقية وتتحول للتعامل الإلكتروني.

20 فبراير 2019 | 3 | | 452
  أكثر  
للاسف يابلديه رجال المع لاخدمات ولاشئ مجتهدين في وسائل التواصل فقط لاغير لكن على ارض الواقع لاشئ يذك
بلدية رجال ألمع تلغي استقبال الطلبات الورقية وتتحول للتعامل الإلكتروني.

20 فبراير 2019 | 3 | | 452
  أكثر  
عبدالله الألمعي

هي الدنياء أغمض عيناك عنها

عبدالله الألمعي

 0  0  418
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
يقول الله تعالى في محكم تنزيله « لقد خلقنا الإنسان في كبد » وقال العلامة "قتادة بن دعامة" مفسراً للآية أي : في مشقة ، بالأصح أنه يكابد هذه الحياة مابين مشقة وتعب .

نعم أنها هذه الحياة تجعلك في النهار مشيداً بقصور من فرح وتجعلك في الليل وكأنك في قبورِ من حزن ، ليس فيها دوام لا من بقاء ولا مشاعر .


الحياة هي الدنياء فلم تسمى بذلك ألا من دناءة ما فيها ، في ساعة تكون في فرح شديد وبذات الساعة تنقلب بالحزن الكثير في نفسك ، ولا غرابة لأن هذه طبيعتها وتكوينها .


هنيئاً لمن جعل حياته -دنياه- أخر همه ، لا يأسف بما فاته من فرحها، ولا ينتظر المؤسف منها ، وتكون بصيرته مبنيه على تفاؤل محكم وصبر حكيم .

تجمعنا الدنياء بأحبة لنا وفي وقت غير معلوم نفارقهم في غمضة عين ، ثم تتكرر هذه المشاهد وقت تلو الوقت وكأننا بذات المرة الأولى نفارق ، والسبب أننا لم نرضى بقضاء الله وقدره وأن هذه الدنياء لا بقاء فيها .

قرأت بيتاً عظيماً "لأبي الفرج الأصفهاني" يقول :
«هي الدّنيا تقول لمن عليها
حذار حذار من بطشي و فتكي
فلا يغرركم حسن ابتسامي
فقولي مُضحك والفعل مُبكي».


مما يجعل النفس في رضاء عن هذه الدنياء الحقيرة أنها ممر لما هو أجمل وراحة ومستقر لها العيش يدوم ، في جنة لا شقاء بها ولا "كبد" ، ويحكم القول فيها "محمد بن وهب ”عن رضاءه عن هذه الدنياء :
«ولكننا منها خلقنا لغيرها
وما كنت منه فهو شيء عجيب ».

التعليقات ( 0 )