• ×

قائمة

آخر التعليقات

بارك الله في جهوده 
مديرالتعلم ب رجال ألمع:يُكرم رئيس قسم التوظيف بالموارد البشرية بإدارة التعليم اﻻستاذ أحمدالبناوي

19 يناير 2019 | 1 | | 257
  أكثر  
فيه خلل وسوف تنحل هذالمشكله 
إبتدائية ومتوسطة وسانب تشتكي من إنقطاع المياة

17 يناير 2019 | 1 | | 203
  أكثر  
تفعيل الكمرات للرقابه احد من أصحاب النوايا السيئة من العماله 
نبض عسير (258) المقاطع المقززة

17 يناير 2019 | 1 | | 191
  أكثر  
ممتاز الله يعطيكم العافيه ولاكن لا اعتبر ذلك إنجاز حتى نبالغ في الفرحه اذا تم زفلتت الفروع وإنارتها
أهالي «ظهرة الفرعة» بـ البناء يشكرون رئيس البلدية

14 يناير 2019 | 15 | | 651
  أكثر  
محمد أحمد آل مخزوم

التعليم(11) معلم الابتدائي !

محمد أحمد آل مخزوم

 0  0  125
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
لا أعلم كما غيري من المعلمين وسائر المهتمين بشؤون التعليم لماذا يتم إسناد بعض المقررات الدراسية في المرحلة الابتدائية لغير المتخصص لتدريسها؛ في حين لا ينطبق ما ذكرت على المرحلتين المتوسطة والثانوية التي يتاح للمتخصص تدريس المقرر كلٌ فيما يخصه.
جرت العادة منذ مرحلة التأسيس للتعليم في بلادنا حتى الوقت الراهن تسمية معلم الابتدائي بـ" المعلم العام"، والتي تعني قيامه بتدريس كافة المقررات الدراسية عن طريق سد العجز حتى إكمال النصاب المحدد بـ (24) حصة دراسية بالأسبوع في حال عدم وجود معلم متخصص للمقرر الدراسي.
قد نتفهم في مرحلة سابقة ما حدث، حيث كان وجود معلم متخصص للقيام بالتدريس أمراً غير متيسر، بل يتعذر في كثير من الأحيان، على اعتبار أن معظم المعلمين في تلك الحقبة لا يتجاوز المؤهل الدراسي الذي يحملونه "معهد إعداد المعلمين الثانوي" للالتحاق بالتدريس في المرحلة الابتدائية "معلم عام".
في الوقت الحاضر يمتلك المعلم المؤهل الجامعي، ولديه التخصص الدقيق، ويشترط لقبوله في التعليم حصوله على الدبلوم التربوي العام، وإجراء اختبار قياس القدرات للمعلمين بنجاح، لكي يتم التحاقه بمهنة التدريس عند الحاجة، مع وجود فرز بين المعلمين لاختيار الأكفأ.
المرحلة الابتدائية هي أهم المراحل الدراسية على الإطلاق في حياة الطالب، فيها تتشكل شخصيته، وتنمو قدراته، وتبرز هواياته، وتبقى في ذاكرته ما تعلمه من مفردات لغوية، وموضوعات مدروسة، ونصوص محفوظة، فهي المرحلة التي بحق يجب الاعتناء بها، والتركيز فيها على إكساب الطالب القيم الإسلامية، والتوجيهات التربوية السليمة، حيث ترسخ في عقول الناشئة كثيراً من المعلومات والمعارف والمهارات التي يمارسونها في المستقبل.
من هنا كان لزاماً أن لا ينبري لتدريس المقرر بهذه المرحلة سوى المعلم المتخصص، وتشتد الحاجة للتدريس بها من يمتلك من المعلمين الخبرات التعليمية، والمؤهلات الدراسية العليا، لضمان الجودة في التعليم من خلال صحة المدخلات لبلوغ الأهداف المنشودة، ولتحقيق الرؤية 2030م بمشيئة الله تعالى.

التعليقات ( 0 )