• ×

قائمة

آخر التعليقات

بارك الله في جهوده 
مديرالتعلم ب رجال ألمع:يُكرم رئيس قسم التوظيف بالموارد البشرية بإدارة التعليم اﻻستاذ أحمدالبناوي

19 يناير 2019 | 1 | | 257
  أكثر  
فيه خلل وسوف تنحل هذالمشكله 
إبتدائية ومتوسطة وسانب تشتكي من إنقطاع المياة

17 يناير 2019 | 1 | | 203
  أكثر  
تفعيل الكمرات للرقابه احد من أصحاب النوايا السيئة من العماله 
نبض عسير (258) المقاطع المقززة

17 يناير 2019 | 1 | | 191
  أكثر  
ممتاز الله يعطيكم العافيه ولاكن لا اعتبر ذلك إنجاز حتى نبالغ في الفرحه اذا تم زفلتت الفروع وإنارتها
أهالي «ظهرة الفرعة» بـ البناء يشكرون رئيس البلدية

14 يناير 2019 | 15 | | 651
  أكثر  
بقلم / عبد القادر الزمزمي

الأدوية ترقص على أنين المرضى، بلا رقيب!!

بقلم / عبد القادر الزمزمي

 0  0  260
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
وجدت الأدوية الطبية الفرصة السانحة على مسرح الغلاء الفاحش فرصتها فتراقصت طربا على أنين المرضى الذين لا يجدون بدأ من العزف على أوتار الألم فاطربت الساري في الليل البهيم و ارشدته إلى بغيته فوصل عنان السماء ارتفاعا في السعر مستظلا بمضلة غفلة الرقيب الذي بإمكانه أن يقمع رأس الأفعى فلا تجد طريقا إلى من جرعته الليالي مرارة الألم فتلدغه فيزداد الما قد يصل به إلى الموت لا سمح الله..
هذا هو حال الدواء في الصيدليات الخاصة التي تنتشر بشكل كبير في كل شبر من مدننا الحبيبة، كل يوم تجد له سعرا يلامس السماء، فلا يستطيع المريض محدود الدخل أو من هو أقل منه الشراء لدواء دائه، أو قد يشتريه و لو كلفه الأمر بيع أغلى ما يجد !
غلاء فاحش في لوازم الأطفال، أدوية { البراسيتامول، و الانتيبايتك، و الهيستامين، وأدوية التناسلية وكل أصناف الأدوية التي تحويها الصيدلية } لا تجد شيئا سعره معقول، و عندما تسأل الصيدلاني عن الأسباب يرد /
لا شركات منافسة في بعض الأدوية مما دعاها إلى رفع السعر و ساعد في ذلك غياب الرقابة الدوائية!!
السوق يشتعل و المريض يئن و الألم لا يرحم.. و الله لطيف بالعباد، فهل من مجيب لمتابعة هذا الغلاء؟؟

التعليقات ( 0 )