• ×

قائمة

آخر التعليقات

الف مبروك ابا فيصل
هيثم يُضئ منزل محمد جبران

21 مايو 2019 | 2 | | 304
  أكثر  
الف مبروك وعقبال الشهادات العليا من جد وجد ومن سار على الدرب وصل بالتوفيق 
آل مخرشم يحصل على درجة البكالوريوس مع مرتبة الشرف من جامعة الملك عبدالعزيز

20 مايو 2019 | 1 | | 839
  أكثر  
نهنئ ابافيصل باالمولولد هيثم واسأل الله الكريم ان يجعله من مواليد السعادة ومن حفظة كتاب الله العزيز
هيثم يُضئ منزل محمد جبران

20 مايو 2019 | 2 | | 304
  أكثر  
الف الف الف مبروگ يبو عازم. والله يووفقگ ويسعدگ. تستأهـل گل خيير
الأستاذ/إبراهيم المزيفي يحصل على درجة البكالوريوس من جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية

19 مايو 2019 | 1 | | 798
  أكثر  

حكواتي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
رحاب علي- مصر
تأتي الفكرة وأجد نفسي ك ذكر النحل أطاردها أينما حاولت هرباً من رأسي.. أدور وراءها صعوداً وهبوطاً،
مرهقة هي الأفكار حين تأتي بغتة.. وإن لم تلجمها في ورقة ستذهب سُدى ولن تستطيع لها مسكا.
مهووسة أنا بالقلم والورق... أحتاج أن أتدارك نفسي وألم ببعض التقنية التي ستساعد في تخفيف عبئ حقيبتي وستسرع من نمو بنات أفكاري... ربما هاتف-ذكي سيفي بالغرض لكني أحتاج أولاً أن أتعافى من هوس الحبر ورسم الدوائر والخطوط لتنقية الفكرة..
تملكني شبح فكرة عن امرأة وجدت نفسها بعد تيه.. ودار حوار في غاية الإبداع برأسي.. شعرت بالفخر الجم بنفسي أن كيف يخلق خيالي مثل هذهِ الحوارات الذاخرة بمفردات اللغة والصور الجمالية وكيف لي أن أربط الأحداث بمثل هذه الصورة الجميلة... لن أغالي إن قلت أني انتشيت بفكرة نموي الفكري ووصولي لهذا العمق والإتقان.. حيث كنت ممسكة بزمام القصة وكأن شبح أبي فراس الحمداني تلبسني. فكنت أزف الكلمات زفا.ً وأنا أخوض حرب النوم الضارية مع عيناي.
نعم يمكنني وقتها ودون أدنى شك أن أصف نفسي بفارسة القلم.
لن أخفيكم وانا مغمضة العينين يجد عقلي متسعا في جوف الظلام لهلوساتي...
وإليكم سري الصغير... عقلي المتشبث بالطفولة لا يمكنه النوم إلا بعد الاستماع لحدوثة ما قبل النوم.
وتوتا توتا فرغت الحدوثة..

بواسطة : محمد سامر
 0  0  865
التعليقات ( 0 )