• ×

قائمة

آخر التعليقات

بارك الله في جهوده 
مديرالتعلم ب رجال ألمع:يُكرم رئيس قسم التوظيف بالموارد البشرية بإدارة التعليم اﻻستاذ أحمدالبناوي

19 يناير 2019 | 1 | | 259
  أكثر  
فيه خلل وسوف تنحل هذالمشكله 
إبتدائية ومتوسطة وسانب تشتكي من إنقطاع المياة

17 يناير 2019 | 1 | | 205
  أكثر  
تفعيل الكمرات للرقابه احد من أصحاب النوايا السيئة من العماله 
نبض عسير (258) المقاطع المقززة

17 يناير 2019 | 1 | | 194
  أكثر  
ممتاز الله يعطيكم العافيه ولاكن لا اعتبر ذلك إنجاز حتى نبالغ في الفرحه اذا تم زفلتت الفروع وإنارتها
أهالي «ظهرة الفرعة» بـ البناء يشكرون رئيس البلدية

14 يناير 2019 | 15 | | 653
  أكثر  

صباحٌ تعليميٌ مميزٌ .

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
عائشة عسيري (ألمعية)
استيقظ منسوبو التعليم صباح اليوم الأول من الفصل الدراسي الثاني لهذا العام ١٤٤٠ للهجرة ، على رسالةٍ رائعةٍ ولطيفةٍ من الوزير الجديد للتعليم الدكتور/ حمد آل الشيخ.

كانت بادرةٌ طيبةٌ منه تجاه منسوبي وزارته، وأراهن على أن من وصلته تلك الرسالة استقبلها بسعادةٍ بالغةٍ ، وهو يستبشر خيراً من معالي الوزير.

نعم، المشتغلون بالتعليم من القيادة المدرسية مروراً بالمعلمين والإداريين وصولاً لحارس المدرسة، هم بناة ورعاة لفلذات أكباد غيرهم من المواطنين.

هم يحملون أعباءً هائلةً تتعلق بتعليم وتهذيب ورعاية التلاميذ طوال تواجدهم بين جدران المدرسة، فضلاً عن أعباء حياتهم الخاصة ، وظروفهم المختلفة.

تلك الرسالة الحانية لامست قلوبهم، واستنهضت هممهم، وقربت وزيرهم من أنفسهم.

الكل كان في حاجةٍ لتلك اللفتة اللطيفة من وزير التعليم، وقد أحسن صنعاً ، والأمل في أن تتبعها خطواتٍ ومبادراتٍ مماثلةٍ تجاه منسوبي وزارته، وليعلم يقيناً أنها ستزيد من عطائهم ، وتحفزهم لتقديم أقصى وأجمل مالديهم، كلٌ في تخصصه ومجاله.

حسن التواصل، والتعامل بين الوزير ومن ينتمي لوزارته، لايقلل من هيبة الوزير، ولا يعتبر تدليلاً مفسداً لموظفيه، بالعكس تماماً .

إنه يظهر لهم جانبه الإنساني الأفضل ، ويجعلهم يتلقون تعليماته برحابةٍ وقبولٍ كبير.

موقنين بأنه لايريد إلا الخير لوزارته ، ولمن انضوى تحت لوائها.

وذلك سيجعل عمله وعملهم يسير بشكلٍ تكامليٍ ، ويدفع الجميع للتنافس نحو تقديم أفضل مالديهم، من جهد وأفكارٍ بناءةٍ لنجاح العملية التعليمية، وتطويرها بالشكل الملائم، والفعال.

وعليه فهذا الوزير يستحق على مبادرته الجميلة هذه أجزل الشكر، وأطيب الذكر، فشكراً لك يا معالي الوزير.

بقلم / عائشة عسيري ( ألمعية) .

بواسطة : محمد سامر
 0  0  135
التعليقات ( 0 )