• ×

قائمة

آخر التعليقات

احسنت 
وغداً تأتلق ألمع

21 أبريل 2019 | 1 | | 323
  أكثر  
لانطيقه لو عاد
هل الأمس يعود ؟!

21 أبريل 2019 | 1 | | 294
  أكثر  
يمديه قد سكر وصحصح 
جمعية الكشافة تُطلق حملة توعوية بأضرار المخدرات

21 أبريل 2019 | 1 | | 248
  أكثر  
يستاهل الجوني  فوفو العسيري 
الجوني : للمرتبة العاشرة بأمانة منطقة عسير

19 أبريل 2019 | 2 | | 1644
  أكثر  

لجج الصمت.

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
عائشة عسيري (ألمعية)
الصمت، ولاشيء غيره، ولا صوت يعلو صوته.
صمتٌ يشبه صمت المقابر.
ظاهرها الهدوء واللاشيء، وباطنها عالمٌ آخر تماماً .
تتوق النفس إلى شيءٍ يكسر عنها هذا الطوق المؤلم الذي يخنقها، لكن لاشيء يحدث.
وفي محاولةٍ يائسةٍ، وبائسةٍ تحاول أن تقتنع بفوائد الهدوء المطبق والصمت الطويل والثقيل .
لكنك في النهاية تفشل فشلاً ذريعاً ،في هذه المحاولة.
تضع يدك على قلبك، وتبدأ في الاستماع والإنصات التام لخفقاته، يمنحك ذلك بعض السكون، لكن تتذكر أن تلك الأصوات العالية والمتسارعة، ليست إلا دقات قلبٍ حزينٍ ومرهقٍ من الحياة.
تفزع عند استيعابك لهذه الفكرة، تبعد يدك، ترخي سمعك مجدداً علِّ صوتاً مبهجاً، ومفعماً بالأمل والحياة، يأتيك من أي مكان ، وبأية وسيلة، لكنك هنا تكتشف أنك بت بالفعل غارقٌ، في لجج الصمت المريع ، وأنه أصبح آخر مابوسعك فعله، وأقسى ماعليك تحمله .

بقلم/ عائشة عسيري ( ألمعية ) .

بواسطة : محمد سامر
 0  0  216
التعليقات ( 0 )