• ×

قائمة

آخر التعليقات

شكرا للاعبين شكرا للأعضاء الداعمين الذين يقفون معنا خلف فريق المكارم كلنا يدا واحده لأعادة هذا الكيا
المكارم يتأهل لدور 16 بدورة الشلال

12 يوليو 2019 | 1 | | 293
  أكثر  
شكراً لك أستاذ على ماذكرت في إخوانك وزملاءك وهذا الوفاء ليس بغريب عليك وأنت أهل له أسأل الله أن يوفق
{ مُجَمَّع الثقافة }

8 يوليو 2019 | 2 | | 327
  أكثر  
         وفي يا استاذ علي والله ليس بمستغرب ولك كل الحب والتقدير خير من عاشرنا  
{ مُجَمَّع الثقافة }

7 يوليو 2019 | 2 | | 327
  أكثر  
Ali motmi
فرع الكلية التقنية برجال ألمع يفتح باب القبول والتسجيل الكترونيا للفصل الدراسي الأول

7 يوليو 2019 | 28 | | 19077
  أكثر  

من الذاكرة الألمعية "الأستاذ ابراهيم بن الحسين الزمزمي"

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
صدى ألمع : عبدالقادر الزمزمي
في وقفة قصيرة من عمر الزمن .. كانت لنا هذه الوقفة اﻹعلامية مع واحد من ابناء هذا الوطن العزيز . انه الشيخ الفاضل .. ابراهيم بن الحسين الزمزمي .. امام و خطيب جامع وادي عمقة ..
استقطعنا من وقته بعضا من الوقت لنسلط الضوء على درب حياته الذي امتلأت جنباته بضياء العطاء الحافل بكل ايجابيات البناء رغم تحديات الزمن . و رغم قسوة الماضي الذي رغم منعطفاته الصعبة .. ومع ان العزيمة و اﻹصرار على الوصول الى مرافئ النجاح لم تكن سهلة بل كانت تكتنفها كل المصاعب التي تخطر على البال ..
الشيخ .. ابراهيم بن الحسين الزمزمي ..من مواليد عام 1357 للهجرة . في قرية كريم . بتشديد الياء و كسرها .. نشأ في كنف والديه .. و تلقى تعليمه في مدرسة مندر العوص عام 1368 للهجرة .. تتلمذ على يد المعلم السوداني .. محمد السناري .. حيث تعلم القرآن و فن الكتابة حيث كانا منهجا التعليم حينذاك..
كان يذهب الى مدرسته مشيا على اﻷقدام و لمسافات طوال . عابرا الجبال و اﻷودية و متحديا برغبته في العلم طبوغرافية المكان . و قسوة الزمان ..
بقي سنتان طالبا في تلك المدرسة .. ثم رحل معلمه .. السناري ..الى بلده السودان . و تسلم التدريس بدﻻ منه اﻷستاذ .. مانع اﻷسمري .. و تلقى منه التعليم قرابة عام .ثم رحل ذلك المعلم اﻷسمري ايضا ..
في عام 1370 للهجرة ..اكمل تعليمه في مدرسة حكومية في قرية .. رجال .. و هي مدرسة مكتملة المناهح ..درس بها اربع سنوات .في ظل مديرها الشيخ العلامة .. محمد بن زين العابدين الحفظي . رحمه الله. ثم انقطع عن الدراسة لمرضه .
في عام 1375 للهجرة . جاء الشيخ .. عبد الله القرعاوي ..الى رجال المع . و اجتمع بأئمة المساجد . و طلب من كل إمام إحصاء طﻻب قريته . ثم فتح مدرسة في كل قرية تسمى .. مدرسة قروية .. تعنى فقط بالقرآن و الكتابة . استمرت لمدة سنتين او ثلاث سنوات تقريبا . حيث تعهد القرعاوي بصرف راتب شهري للمعلم .. قدره ( 100 ) ريال . و للطالب مبلغ ( 9 ) ريال . و بعد ذلك . تم فتح مدرسة في منزل آل الزمزمي .في قرية كريم . عمل الشيخ .ابراهيم الزمزمي . معلما فيها و ما زالت معالم تلك المدرسة حتى اليوم .. و قد تتلمذ فيها عدد من ابناء القرى المجاورة . مثل قرية ثفقي و الظهرة و اصدار وادي عمقة و جبل المدرقة ..
و في عام 1373 للهجرة .. زار الملك سعود بن عبد العزيز منطقة .. ابها .. و قد كانت توجد بها محكمة و كاتب .. حيث كان قاضيها و يرأسها .. الشيخ ..محمد الدحيم .. و كاتبها الشيخ . عبد القادر بن احمد الحفظي .و اثناء الزيارة منح الملك . سعود . محكمة رجال المع خمس وظائف . للوعظ و اﻹرشاد .حيث حظي الشيخ .. ابراهيم الزمزمي . بإحداها عام 1374 للهجرة . حينما كان قاضي محكمة رجال المع . الشيخ .صالح بن عبد العزيز العنقري . ثم منح مأذونية عقود اﻷنكحة من قبل ذلك في عام 1373 هجرية. استمر مأذونا شرعيا قرابة ( 55 ) عاما . محتسبا في ذلك عند الله . و كان اماما لمسجد عمقة منذ عام 1374 . براتب شهري قدره ( 100 ) و ما زال حتى اليوم .. امده الله بالصحة و العافية و طول العمر في طاعة الرحمن .
وفي عام 1377 للهجرة . اعتمدت الحكومة مدارس حكومية في كل قرية كان بها مدرسة قروية.. للقرعاوي .. و ازدهر العلم و التعليم في عهد آل سعود الميامين .. و لقي كل حفاوة و اهتمام .. و قامت الدولة عل محاربة الجهل و مكافحة .. اﻷمية .. و بات كل منزل يشع بنور العلم و المعرفة في ظل قيادة حكيمة منهجها الشرع المطهر .. و سنة المصطفى . محمد .. عليه افضل الصلاة و اتم التسليم ..
هكذا .. سبرت صحيفة "صدى المع" اغوار الشيخ .. ابراهيم بن الحسين الزمزمي .. و سجلت بحبر الوفاء لهذا الرجل . صدى الذكريات التي ﻻ تنسى .. في لمسة وفاء لواحد من اولئك النبلاء ..
نلتقيكم بإذن الله . في صدى للذكريات مع علم آخر من اﻷعلام .. نستودعكم الله و الى لقاء آخر مع لمسة وفاء ..

image

image
image

بواسطة : alqaisims
 0  0  14955
التعليقات ( 0 )