• ×

قائمة

آخر التعليقات

شكرا للاعبين شكرا للأعضاء الداعمين الذين يقفون معنا خلف فريق المكارم كلنا يدا واحده لأعادة هذا الكيا
المكارم يتأهل لدور 16 بدورة الشلال

12 يوليو 2019 | 1 | | 293
  أكثر  
شكراً لك أستاذ على ماذكرت في إخوانك وزملاءك وهذا الوفاء ليس بغريب عليك وأنت أهل له أسأل الله أن يوفق
{ مُجَمَّع الثقافة }

8 يوليو 2019 | 2 | | 327
  أكثر  
         وفي يا استاذ علي والله ليس بمستغرب ولك كل الحب والتقدير خير من عاشرنا  
{ مُجَمَّع الثقافة }

7 يوليو 2019 | 2 | | 327
  أكثر  
Ali motmi
فرع الكلية التقنية برجال ألمع يفتح باب القبول والتسجيل الكترونيا للفصل الدراسي الأول

7 يوليو 2019 | 28 | | 19077
  أكثر  

من الذاكرة الالمعية : الرقيب اول متقاعد / محمد بن حسين عمار

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
صدى ألمع : عبدالقادر الزمزمي
من اجمل ما يبهج القلب سعادة . و يملأ مساحة الفكر بوحا جميلاً . ان تقرأ في كتاب ناطق بلسان مؤلفه ولم تخطه اﻻقلام . قراءة مسموعة ﻻ مقروءة عبر ذلك اﻹنسان الذي يختزل بين دفتيه اجمل ذكريات التاريخ الثري بالفكر .. بالتجربة .. بالممارسة الفعلية لمجريات اﻷحداث الحياتية ..
وكتابنا اليوم الذي ننهل من ذاكرته ..كتاب حافل بصدى الذكريات . نقرؤه مسموعا بلسان مؤلفه .. فيتجلى .. عبق السنين .. و نستلهم منه وحي الزمن و ما مر به من صنوف المتغيرات الحياتية .. العملية .. المعيشية ..
الرقيب اول متقاعد .. محمد بن حسين احمد عمار .. هو الكتاب الذي يحوي دررا . و عجائب .. و طرائف مستطرفة جدا عندما يتحدث الى من يحاوره و يستمع الى جميل طرحه المفعم بالعصف الذهني بلا حدود للمتلقي ..
حديثه ينساب كأنفاس الربيع ..قوي الطرح . بصوت جهور صادق التعبير ..
محمد بن حسين بن احمد عمار .. من مواليد رجال المع عام 1349 هجرية . التحق بالتعليم في المدرسة اﻹبتدائية بالشعبين و حصل على شهادة اﻹبتدائية . ثم التحق بالعمل العسكري عام 1373 للهجرة .. برتبة عريف في شرطة جازان .. وقد كان مصاحبا لهيئة اﻷمم المتحدة بالمملكة حينذاك على الحد الجنوبي عام 1964 ميلادي ..
اثبت . محمد بن حسين عمار .. للوطن براعته و اخلاصه و تفانيه في اداء واجبه في العمل . وقد اثار اهتمام و احترام البعثة اﻷمريكية العسكرية التي كان بمعيتها و يرافقها .. مما جعل المسؤول الميجر ..
Arel Hansen ..
Manajor-Royal.Danish .Army.officer.in

charge . Gizan .
بفرقة هيئة اﻷمم المتحدة بالمملكة .. يمنحه شهادة . هيئة اﻷمم المتحدة .. في التفاني و اﻹخلاص . واﻹنضباط المطلق في واجبات العمل وحظي بعدد من شهادات الشكر والتقدير .
و عندما تستوقفنا الخطى . عند مثل هؤﻻء العمالقة المنجزون .. الذين كانوا ذات يوم في ثغر من ثغور الوطن العزيز . واهبين ارواحهم فداءا للوطن و من اجل الوطن . ﻻ سواه . فاننا نقف احتراما وتقديرا . لهؤﻻء الرائعين الذين هم مستترون بعيدا عن اضواء اﻹعلام . بإرادتهم .. فذهبنا اليهم نحن بإرادتنا نحمل اليهم مشعلاً من نورهم الباقي باذن الله .و لعلنا نرى النور من خلالهم مشعلاً آخر يضيء لنا ذكريات الماضي في ذاكرتهم التي تختزل الكثير و الكثير مما حجبه عنا الزمن فكان ملكاً لذاكرتهم وحدهم لن نصل اليه الا بلسانهم هم . وعبر سجل ذكرياتهم المشرف قوﻻ و عملاً ..
وفي هذه الزاوية التي اتخذت منها نافذة لنطل من خلالها على مثل هؤﻻء الذين قدموا للوطن . و عملوا جاهدين .. واصبحوا اﻵن ينظرون الى البناء المشيد .. و الى سواعد الشباب المطعم بالتقنية الحديثة و العلم الحديث . فأعجبهم كثيرا هذا التطور و النماء في شتى المجاﻻت . في عهد آل السعود الميامين . و هم يقارنون بين حقبتي الزمن . الماضي و الحاضر . فيرون كل جميل يسر الخاطر و يبهج الروح . وهم في نعيم العيش الكريم يرفلون في سندس الهناء على ثرى هذا الوطن الطاهر ..
من هذه الذاكرة اﻷلمعية .. محمد بن حسين عمار .. خرجنا بسجل حافل ملؤه الحب و الوفاء و اﻹنتماء الى هذا الوطن العزيز .. وتوغلنا في اغوار ذلك الزمن الماضي الجميل عبر الذاكرة من خلال ما رواه لنا بمحض تجربته التي منها نستفيد . مؤكدا على سواعد الكفاح و البناء التي اسست لهذا الوطن منذ عهد المؤسس الباني الملك . عبد العزيز طيب الله ثراه .. ثم عهد الملك فيصل بن عبد العزيز . الذي كان يعمل في عهده . و حتى تقاعده ..
حديثه للذكريات شجي . و مليء بالتجارب و العبر .. حافل بالوفاء و اﻹخلاص . رغم ان تلك الحقبة من الزمن كانت بالغة المشقة في كل شيء .. لكنه بإصراره و عزيمته استطاع ان يوفر العيش الكريم لوالديه و ﻷسرته و ان يبني بيتا حجريا متواضعا . في وهدة من جبل صعب المسالك في قريته
.. امغمرة .. التي تنامت مع الزمن لتصح رمزا للحضارة .بسواعد أبنائه الذين هم ضباط و صف ضابط .. و موظفون يعملون في شرف المهنة و يسايرون ذلك اﻷب الذي كان ذات يوم ساعدا من سواعد الوطن البناءة وقدوتهم .
التقيكم بإذن الله في ذاكرة المعية اخرى لها باع في خدمة الدين ثم المليك و الوطن ..
دمتم بخير .. و دام عزك يا وطن .....

بواسطة : alqaisims
 1  0  15711
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    2 مايو 2014 12:14 صباحًا سلطان ابراهيم :
    ونعم والله يابو حسين ويستاهل كل خير رجل عرف عنه كل طيب وعرف بمواقف مع جماعته خاصه وقبيلته عامه ندعوا الله ان يمد في عمره على الطاعه ونشكر صدى المع علي هذه اللفته الغير مسبوقه من مثيلاتها من المجلات او المواقع الالكترونيه لابراز القامات الالمعيه وتسليط الاضواء عليها من وقت لاخر
    اللهم صل وسلم على رسولك محمد ابن عبدالله