• ×

قائمة

آخر التعليقات

الف مليون مبروك اصلحه الله لك بش مهندس
عبدالله/يُنير منزل المهندس/محمدالشريف

17 يونيو 2019 | 1 | | 200
  أكثر  
الف الف مبرود
توق/ تضئ منزل الشديدي

16 يونيو 2019 | 1 | | 400
  أكثر  
الموقع الذي بجوار جامع سعد بن مناحي شارع جبل المحاصير بالدار البيضاء تم رفع 70٪ من المخلفات ثم آنسحب
أمانة الرياض ترفع 7,4 مليون متر مكعب من مخلفات الهدم والبناء خلال 5 أشهر

16 يونيو 2019 | 1 | | 136
  أكثر  
نعم بلادنا كلها عز وفخر حتى ترابها واحجارها وبحارها نعم بلادنا فخر وعز الله يديمه رغم انوف الحاقدين
نبض عسير333 عز وفخر

15 يونيو 2019 | 1 | | 174
  أكثر  

ترقب (قصة قصيرة)

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
عائشة عسيري (ألمعية)
ترقبه منذ ساعات، لاشيء بينهما سوى الصمت.
يفصل بينهما متر واحد، ساعدها ذلك على رصد أي اشارة تصدر منه.
أخذت نفساً عميقاً قائلةً في نفسها:
_ آهٍ منك، لو أنك تكسر حاجز الصمت الطويل بيننا ، وتقول أي شيءٍ يفرحني ، ياإلهي ماكان أسعدني.
منذ الصباح وأنا أنظر إليك، كأني أنظر إلى جثةٍ أمامي ،لم تنبس ببنت شفه .
هل أحاديثي مضجرة لدرجة أن لا أجد منك إلا صمتاً يقلقني و يحرقني .
تمنت لو كانت تستطيع جعله يتكلم، لكنه كما يبدو متمسكٌ بالصمت.
لم تحتمل حالها المؤلم أكثر، فأخذت تبكي بصمتٍ ايضاً .
رددت قائلة:
كم انتظرت منك كلاماً مفرحاً ، أو حتى سؤالا عن حالي، ولكنك لم تشعر بي أبداً .
أصبحت أشعر بوحدةٍ مريعةٍ ، كأنما الأرض خاليةٌ من كل البشر عداي.
فجأة تعالى صوته، كبلبلٍ عاد للتغريد من بعد طول سكوت.
هرعت نحوه بفرحٍ شديدٍ ، وجلست بجواره، وأخذت تحدق فيه بلهفة وابتهاج.
أطالت النظر إليه قبل أن تقوم من مكانها، وملامح الخيبة ترتسم على وجهها، بعدما وصلتها رسالةٌ من خلاله تقول:
انتهى اشتراكك في الباقة الحالية.

عائشة عسيري.

بواسطة : محمد سامر
 0  0  455
التعليقات ( 0 )