• ×

قائمة

آخر التعليقات

مبدعه ي امل وراح تضلين كذالك احب كفاحك في حياتك من كل النواحي عشان توصلين للقمه و اسال الله ان يحقق
صباح الخير

21 يونيو 2019 | 1 | | 180
  أكثر  
نعم يا صاحب النبض فقد نبض قلبك بكل قوة دفاعا عن الوطن وكم قلت اصبح مشروخ الخميني في عهد الحزم والعزم
نبض عسير334 ودون جِبالها رعدٌ وبرقٌ

20 يونيو 2019 | 1 | | 113
  أكثر  
فعلت وطننا  عز وفخر 
نبض عسير333 عز وفخر

19 يونيو 2019 | 2 | | 208
  أكثر  
"" الف مبروك والنعم ب بالجماعه قيس "" فوفو القيسي "
القيسي : يحتفل بزواجه

18 يونيو 2019 | 1 | | 1596
  أكثر  

لجج الصمت.

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
عائشة عسيري (ألمعية)
الصمت، ولاشيء غيره، ولا صوت يعلو صوته.
صمتٌ يشبه صمت المقابر.
ظاهرها الهدوء واللاشيء، وباطنها عالمٌ آخر تماماً .
تتوق النفس إلى شيءٍ يكسر عنها هذا الطوق المؤلم الذي يخنقها، لكن لاشيء يحدث.
وفي محاولةٍ يائسةٍ، وبائسةٍ تحاول أن تقتنع بفوائد الهدوء المطبق والصمت الطويل والثقيل .
لكنك في النهاية تفشل فشلاً ذريعاً ،في هذه المحاولة.
تضع يدك على قلبك، وتبدأ في الاستماع والإنصات التام لخفقاته، يمنحك ذلك بعض السكون، لكن تتذكر أن تلك الأصوات العالية والمتسارعة، ليست إلا دقات قلبٍ حزينٍ ومرهقٍ من الحياة.
تفزع عند استيعابك لهذه الفكرة، تبعد يدك، ترخي سمعك مجدداً علِّ صوتاً مبهجاً، ومفعماً بالأمل والحياة، يأتيك من أي مكان ، وبأية وسيلة، لكنك هنا تكتشف أنك بت بالفعل غارقٌ، في لجج الصمت المريع ، وأنه أصبح آخر مابوسعك فعله، وأقسى ماعليك تحمله .

بقلم/ عائشة عسيري ( ألمعية ) .

بواسطة : محمد سامر
 0  0  634
التعليقات ( 0 )